حلمات

إداري
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
Jun 28, 2024
المشاركات
2,475
مستوى التفاعل
46
النقاط
48
انا مضروب على زبي و النيك حلو و نحب كي نكون نيك و زبي يتحرك في السواوي و الترام و ليوم نحكي على عتيقة الحنونة المترمة لي نكتها ملور و هي تقرا في الجامعة و خافت نفتحها بصح قلت لها ما تخافيش نفتحك ملور برك .. و عتيقة عرفتها في الجامعة تاع بوزريعة و عجبتني و نحب انا المترمات و كي تعارفنا رجعنا نديرو البوش ابوش مين ذا بصح انا كنت حاب نيكها و ندير لها زبي في ترمتها و شحال من خرطة كنت نحب نخلط لها و نتوشيها بصح هي نحس بلي خايفة مني حتى واحد النهار حيتها في الامر الواقع و خرجت لها زبي و قلت لها شوفي كيفاش راهو يعاني لازم نطفي المحنة تاعي معاك


هي كي شافت زبي قالت لي انت ما تحشمش انت عيداري انا قلت لها النيك حلو عمري و حطيت يدها على زبي و قلت لها مسيه تشوفي و هي عجبها الحال بصح كانت تلعبها ماشي حابة تنيك و من بعد خطفتها بوش ابوش حتى بديت نسمع قلبها يخبط و سخنت .. و من بعد خلاتني نبوس فيها و نعقنها و نمس لها صدرها و زيزتها شابة بزاف و معمرة و قلت لها لازم ترضعي شوية زبي و جبدها من شعرها باش ترضع بصح هي ما حبتش و حشمت و انا سخنت و قلت لها مالا نديرو في ترمتك و جيت موراها و نحيت لها الكيلوطة و شفت الترمة الكبيرة تاعها و النيك حلو معاها بزاف .


و قبل ما ندخل زبي بقيت نضرب الترمة بالسقالي و نشوف فيها تترعد و النيك حلو و الزب سخون و لحست لها براج ترمتها و عجبوني شحال كبار و حلوين و من بعد جا زبي على الثقبة و بديت نطبع الراس و نبزق فوق الثقبة حتى نشمخها مليح . و عتيقة كانت عارفة بلي لازم نيكها و نخرج الشهوة تاعي مهما كان الحال و خلاتني نحك زبي على ثقبتها بصح كي بديت ندخل خافت و بدات تعيط بلعقل عمري توجعني اه اه تعيش عمري ما توجعنيش و انا كنت ندفع حتى دخل راس زبي في تقبتها و النيك حلو و شباب و سخون و بقيت نطبع زبي حتى دخلتو للقلاوي في ترمتها السخونة ..


و كي دخل زبي بديت نبومبي و قلبي يخبط و انا هايج كي الحمار و زبي مطنن و انا نبوس و نخلط في الزيزة و زبي يدخل و يخرج في الترمة و عتيقة خلاص ما رجعتش تحس بالوجاع و انا موراها مطبع زبي للقلاوي افون . و بقيت نيك و نستمتع و نزهي زبي على هذيك الترمة السخونة و عتيقة تنازع حتى قلت لها اه اه اه خلاص جاتني جبتو اه اه اه و بدا زبي يزنن و يطير في ترمتها و النيك حلو و سخون و الشهوة تخرج حلوة بزاف
 
عودة
أعلى