حلمات

إداري
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
Jun 28, 2024
المشاركات
2,475
مستوى التفاعل
46
النقاط
48
من بين ذكرياتي السخونة لي كان النيك حلو بزاف بزاف فيها هي قصتي مع الطلابة القحبة لي جاتني للدار و انا فتحت الباب و غير شفتها تحلبت لها بلي قحبة و شرموطة و كانت صغيرة في العمر و عينيها يلعبو وحدهم .. و انا قلت لها انعم قالت لي كاما تعاونني و انا قلت لها ادخلي تقعدي هي دخلت و قعدت في الصالون و انا زبي وقف لي عليها قلت لها شوفي كوني معايا صريحة هي ضحكت و قالت راني معاك اكثر من صريحة و انا قلت لها نعطيك مية الف بصح ندير فيك واش نحب و هي ضحكت و قالت كيفاش واش تحب قلت نيك ملقدام و ملور و نجيبو في فمك قالت لي بزاف عليا


و انا قلت لها نعطيك ميتين قالت موافقة و رحت قدامها و جبدت لها زبي ترضع و كانت قحبة تمص مليح و النيك حلو معاها بزاف و سخنتني و انا نلعب بشعرها و من بعد نحيت لها التريكو تاعها و شفت زوايزها المزكمين . و لحست لها الراس باش يزيد يوقف اكثر و يخرج و هي تغمض في عينها وفقت لها بلي سخونة و رجعت لها زبي ترضعو مرة اخرى على خاطر البيبة تاعها بزاف سخونة و قلت لها ندخلو بلا كابوت قالت لي ما تخافش ما فياش المرض و انا من الشهوة ما قدرتش نقاوم هذيك السوة السخونة و النيك حلو بزاف معاها و دخلت لها الراس تاع زبي في حتشونها


و كملت دخلت زبي للقلاوي وبديت نبومبي و نيك فيها و النيك حلو بزاف و هي توحوح و انا كنت وحدي في الدار و قلت لها ليوم ندير فيك الزب و زبي كنت ندور فيه و ندخل و حاب نوجعها بالسيف .. و قلبتها و قمبعتها و دخلتو بقوري كامل للقلاوي و انا حاكمها من الترمة و نضرب السقلة و الثقبة تاع الترمة تاعها كانت سخونة بزاف و شهاتني و خلاتني ندخلو كامل في الحتشون حتى يتخبى زبي و من بعد قلت لها لازم نيكك ملور و دخلت زبي في ترمتها بقوة و النيك حلو بزاف ملور و بديت نبومبي و هي تنازع و تتوجع بصح ترمتها كانت سخونة نار


و زدت شبعتها سقالي على ترمتها سورتو كي قريب نفرغ و حسيت روحي رايح نجيبو و رجعت ندخل زبي في الترمة كامل للقلاوي بصح غير قريب نجيبو قلت لها ضرك نجيبو في وجهك و تلحسي زبي و حطيت زبي لي كان معمر بالخرى تاعها في وجهها .. و بدا زبي يير بحرارة كبيرة بين الشوار و هي تغلق فمها و عافت زبي و انا نجبدها من شعرها غير باش تقول اي و يدخل الزن في فمها و كان النيك حلو بزاف و بنين مع هذيك الطلابة القحبة لي زهات زبي و خلاتني ندير فيها واش نحب
 
عودة
أعلى