حلمات

إداري
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
Jun 28, 2024
المشاركات
2,475
مستوى التفاعل
46
النقاط
48
قصة اليوم مع واحد كان يعرف بلي انا قحبة نعطي في باريس بصح ما ناكنيش في فرنسا و المكتوب لاقاني بيه في الجزائر و هذا الشاب انسان شباب و عاقل بزاف و نشفى الايام الاولين كي تلاقينا في باريس و كان حارق لتم و ساعدني بزاف و انا كنت مازل ما تعلمتش مليح الصنعة .. و على الرغم انو كان يشوفني نراكولي و نروح للفنادق مع الزماقرة و النواغرا و خطرات مع فرنسيين بصح عمرو ما حب ينيكني و كان يعاونني و يشريلي و كيحني المكتوب معاه واحد النهار بالصدفة في ديدوش مراد في العاصمة كنت نمشي حتى شفتو و عيطت لو و كي شافني فرح و قالي تبدلتي بزاف و صح انا تبدلت كبرت و سمنت شوية .


و قلت لو راني حابة نشكرك و انت عارف بلي انا قحبة نعطي و حابة نعطي نيكة تستالها و هو في الاول ما حبش و قالي لوكان عيني نيكك كنت نيكك في باريس و انا قلت لو راني عارفة بصح ضرك راني لاباس عليا وحسنت الوضعية تاعي .. و بديت نانسيستي حتى ديتو معايا لواحد الفندق لتم قريب على المحكمة تاع عبان نعرف مولاه و دخلنا و رحت ديريكت للابراغات تاعو نفتح فيها و حابة نشوف الزب ديالو و لقيت عندو زب كبير و حنون بزاف و موقف و فرحت على خاطر هو وقفلو عليا و انا قحبة نعطي ما نحبش الراجل لي يحشم و نحب الزب يكون هايج كي نلعب بيه و لا نمصو و نلحسو ..


و بدات البيبة و هو قعد و رخى روحو و كان يستمتع بفمي و انا نمص و نلحس فيه و ندير القلوة في فمي و نمصها كيما نمص الراس تاع الزب و نحكمو بيدي و نكاريسي فيه حتى بدا ينازع وقلت لو ما دير والو انت استمتع برك و انا قحبة نعطي و نعرف كيفاش نزهيك .. و نحيت الستيان تاعي و حكيت زبو بين زوايزي و بديت نحك فيه و هو هاج و رجع يغلي بصح لازم نذوقو سوتي على خاطر خفت يفرغ قبل ما ينيكني و ركبت على زبو و خليتو يدخل كومبلي للقلاوي و انا راكبة عليه بصح غير سخن شوية قلبني و ركب فوقي و بدا ينيكني و انا نوحوح اه اه اه انا قحبة نعطي زيد عمري اه اه .


في هذي اللحظات كانت الشهوة تاعي في اقوى درجاتها و انا ندي الزب و هو يدفع فيه و يحركو للقلاوي و يبوس فيا و انا نغلي و كل حاجة فيا كانت تستمتع و حتشوني كان كي البركان و من بعد سمعت يوحوح و صوتو يخرج من حلقو اه اه اه عرفت بلي جاتو .. و دخل زبو كامل للقلاوي و بدا يفرغ و يزنن في الكابوتة تاعو و انا قحبة نعطي و جاتني سخونة معاه و بين زوج كنا نستمتع بهذيك اللحظات الجنسية السخونة
 
عودة
أعلى