حلمات

إداري
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
Jun 28, 2024
المشاركات
2,475
مستوى التفاعل
46
النقاط
48
راح صاحب بيت الدعارة القواد يتحرش بالعاهرة الحسناء و يهمس بنبرة متوسلة ساخنة تنم عن احتقان في الخصيتين و تضخم في الزبر عنده:” أبوس أيدك يا بديعة حني عليا…خليني بتاعك قوليلي ح تسيبيني أنيكك…؟” كانت العاهرة لا تحب القواد القبيح وهو مصر أن يذوق عسل كسها فمكنتش بديعة عارفة تقول أيه لانها قدام زبون مش أي زبون دي صاحب الليلة دي كلها صاحب الماخور اللي هي تعمل فيه فبقت متردةة لانها في نفس الوقت مش عاوزاه مش طايقاه يلمسها يبقى أزاي يرقد فوق منها و يفتح رجولها و ينيكها ويمكن يجيب فيها؟! بقت تحاول أنها تتملص من أحضانه بصنعة لطافة و خفة من غير ما تجرحه:” كدا بالسرعة دي..انت فاجاتني…انا ..انا مشوشة مش عارفة طيب…بس…” هاج القواد و غضب من محاولة إفلاتها من زراعيه و حس بقبحه و حس انها مش عاوزاه فقال:” أيه بتقرفي يعني…مش عاوزاني؟” خافت بديعة فقالت بسرعة و نهضت من فوق الأريكة :” لا لا مش قصدي بس…” وبقت تربت على ظهره المحدب فقال لها:” ما تلمسييش ظهري دا سبب بلوتي…” نظرته خوفت بديعة الشابة الصغيرة العشرينية فقالت بنبرة استعطاف:” لا متزعلش مني أنا في عمري ما أضايقك…قال لها القواد:” خلاص امشي…روحي فكري على مهلك بس لينا لقاء مرة تانية…”
انصرفت بديعة و انصرف القواد الأكبر و خرجت بديعة تقعد مع باقي العاهرات و القوادة مدام كوليت فقالت واحدة فيهم:” ما تخافيش هتتظبطي مع تومي…” واحدة تانية بتحذرها ضاحكة:” على فكرة متقدريش تقول له لا ..تومي دا نا كنا كلتا داقنا كس كس هاهاهاها…” ارتفعت موجة من الضحك و ابتسمت بديعة رغم ان العاهرة لا تحب القواد القبيح وهو مصر أن يذوق عسل كسها و اهتزت البزاز و ارتجت الأرداف…” و أضافت عاهرة ثالث :” دا غير كمان ان زبره كبير أوي هاهاهاها…” ردت عليها عاهرة رابعة :” زي كل القصيرين و المأتبين….هاهاهاها” ثم خامسة قالت تمنيها بسخرية:” دا هايخليكي ملكة يا عبيطة…هاهاها…” علقت مدام كوليت تقول:” الطيز الحلوة دي مش هتقوم غير لو حد زقها قدام منه…” ضج العاهرات بالضحك و الشرمطة حتى بدأت تتلاشى مع هبوب العاصفة! فتحت الخدامة الباب لشاب طويل وسيم ولكن صايع باين عليه من سحنته انه منحرف فقال:” مساء الخير يا مدام كوليت…عاوز أتكلم مع الفرفورة دي شوية…” كن يقصد بنت تعلم عاهرة جميلة بعيون ذباحة. خافت الفرفورة و نظرت لمدام كوليت اللي قالت:” طبعا لو هي عايزة ماشي..” خلع الشاب الدبلة من يده خلسة و وضعها في جيبة وقالت الفرفورة بتاعته وهي قايمة غاضبة:” لا مش هنا أرجوك…تعالى ورايا..” مشت و هو ورا منها و طلعت على أوضتها و ذهلت بديعة و سألت صاحبتها السحاقية جنب منها:” مين دا؟!” قالت لها:” دا المعرص بتاع نانسي…اللي مسميها الفرفورة….” بديعة :” دا خوفنا اوي…هجم علينا زي القضا المستعجل…” صاحبتها تضحك بهمس:” لا أصله راجل قوي يحاسبه على كل واحد ناكها هاهاها…”
قلقت مدام كوليت وقامت من قعدها تقول:” دا مجنون خدو بالكم…” لحظات و فرقعت صرخة مدوية ففزعت العاهرات تتقدمهن مدام كوليت إلى فوق يشوفوا ايه اللي حصل وقد تتابع الصويت و العاهرات تنادي:” روكو افتح يا روكو…أفتح حالا…” يبدو أنه كان يضربها أو ينيكها بس بيألمها و يوجعها جامد” دقيقة و خرج ركوكو وقال بكل صفاقة:” معلش يا مدام اعذريني…بس الشرموطة المومس دي كانت معايا الأول…” انصرف و خلف العاهرة الشابة تبكي تنزف دما من مناخيرها الجميل!! قالت له مدام كوليت وهو يعتب عتبة الباب مغادرا:” هتوشف تصرفي معاك يا روكو…” بسم لها سخرية وقال:” اللي تشوفيه يا يا مدام…” هرع العاهرات و القوادة تسأل العاهرة نانسي:” عمل أيه بالضبط؟!” راحت تتشنهف و تبكي:” ضربني أوي لكلب عشان مقلتش له على أيرادتي عندك…” اخذت تبكي بشدة فقالت القوادة:” هاتها للعيادة و كلم الدكتور…: قومتها و كانت نانسي تمشي و طيزها من النوع الفاخر المدور المكتنز اللي محمل لحم وفلقاتها بارزة ملتصقة ببعض. زعقت القوادة في العاهرات:” و انتوا يا بنات على تحت في الصالة مفيش حاجة تتفرجوا عليها يلا ايلا..” كنت بديعة تفكر في نشات هل ممن ان يصنع معها زي روكو مع نانسي؟! خافت و أضاف لهمها هم صاحب البيت اللي عاوز ينيكها! في الحقيقة كانت بديعة العاهرة لا تحب القواد القبيح وهو مصر أن يذوق عسل كسها فدارت عليها بطنها و خافت و استأذنت من القوادة:” مدام كوليت عندي وجع في معدتي ممكن أرتاحفي أوضتي؟” أذنت لها :” أكيد يا روحي بس مش تطولي…”. دخل تومي على بديعة متسللاً من باب غرفتها و هي عريانة ملط فقال:” اموت فيكي…” ….يتبع….
 
عودة
أعلى