حلمات

إداري
طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
Jun 28, 2024
المشاركات
2,475
مستوى التفاعل
46
النقاط
48
عائلتي السخونة – حلقة 31 ( الأخيرة) : كنعتارف للواليد بعلاقتي مع سلمى و نهى
دخلت المقهى و لقيت سلمى و نهى جالسين كيهضرو و كيتسناو الوصول ديالي و منين شافوني شفت نظرة الحب والمحنة فعينيهم و منين جلسنا سلمى و نهى كانو كيعاودو يعيشو لحظاتنا الساخنين لي دوزناهم فالعطلة و كل وحدة فيهم كتحسر حيت صافي سالات و أنا نقول ليهم و إلا قلت ليكم عندي حل يخلينا ديما فهاديك العطلة شنو تقولو .. بجوجهم بقا كينتاظرو مني نكمل هضرتي و أنا نقرب ليهم و قلت ليهم غادي نتزوجكم بجوج سلمى الزوجة الأولى و نتي أ نهى غادي تكوني زوجتي التانية و بهاد الطريقة معند حنا واحد الحق يهضر علينا و لا يحاسبنا و أنا وليت مدمن على طبابنكم الحلوين و منتخيلش نرجه نعيش كيما كنت بلا بيكم ديما لاصقين فجنبي من نعس و منين نفيق ..
بقيت كنقنعهم شوية ديال الوقت و بجوجهم وافقو و قالت ليا سلمى و لكن الواليد شنو غادي يقول قلت ليها حتا غدا نمشيو نديرو العقد ديال الزواج و فاش يكمل كلشي أنا غادي نخبر الواليد و نحطو قدام أمر الواقع .. و فعلا من بعد أسبوع كنت جالس فالصالة مراتي سلمى فجيهة و مراتي مهى فجيهة و قلت لواليد بلي أنا تزوجتهم و معندو ميدير دابا فالأول تعصب و بدا كيعايرني و أنا خرجت من الدار و مشيت انا و نهى و سلمى لدار واحد صاحبي و عشنا فيها لمدة شهرين ( شهرين كلهم نيك و متعة و حرارة ) و من بعد مرات بابا لي هي مامات سلمى قنعاتو باش يخلينا نرجعو نعيشو معاهم بحجة أنها توحشات بنتها و فعلًا رجعنا و بقيت عايش مع الواليد لمدة سنتين حتا لقيت خدما و هاديك الساعة مشيت سكنت بوحدي و معايا قحباتي السخونات لي ولاو دابا عيالاتي و كانو معيشيني بحال شي ملك و كل وحدة كتمتعني بجسمها ..
نهى كانت خبيرة قنيك الترمة لي حويتها ليها بكل الوضعيات الممكنة و هي كانت تستمتع بكل حركة و بكل نيكة كنديرها ليها و سلمى السخونة ديالي مولات الطبون الوردي الصغير لي كنحماق ناكلو كانت كتركب ليا زبي ديما بيه و معيشيني بحال أسد الغابة وليت متعودت نعس بأجسامهم البيضا العريانة لاصقة على جسمي و كنفيق و أنا حاس ببزازلهم و تراميهم لاصقين عليا ..
وحاجة أخرى تعلمتها معاهم و ليت كنحماق عليها هي فاش كيلحسو ليها ثقبة ترمتي بلسانهم كطلع معايا واحد الرعشة منقدرش نوصفها و عمرني سمعت شي واحد من صحابي مجرب هاد الوضعية .. واحد نهار خداو الرعاش ديال النهى الوردي الصغير و حطون فقاع ثقبة ترمتي و منين حسيت بارعشة بديت نتاوه بحال شي شاب مراهق كيحوي شي بنت لأول مرة و فالوقت لي كانت نهى كتحرك الرعاش فترمتي كانت سلمى كترع ليا زبي و كتداعب ليا قلاويا بيديها و مصبرتش بزااف من بعد 5 دقائق شربت سلمى المني ديالي و تمددت و انا كنلهث و كنتفرج فعيلاتي كيبوسو بعضياتهم بطريقة سحاقية حتا شبعو و جاو تمددو حدايا باش نعسو ..
وليت كنصح كل صحابي يلقاو شي جوج بنات يكونو زوينات و قرابات من بعضياتهم و يشوفو كيفاش غادي يوليو عايشين قحا الملوك و لكن كنت عارف بلي صعيب شي واحد يلقى شي بنات سخونات بحال سملى و نهى لي كيحماقو على الزب و فنفس القوت كيتمتعو بطبابن بعضياتهم .
النهاية.
 
عودة
أعلى