Jump to content
منتديات حلمات

Recommended Posts

اسمي ميدو ابلغ من العمر 32 سنة اسكن في احد ضواحي القاهرة (منطقة عشوائية) بدئت قصتي مع الجنس عندما كان عمري 12 سنة.

كان لي زميل بالمدرسة ولكنه كان اكبر مني بسنه واحدة و كنت في بعض الاحيان اذهب لاذاكر معه وفي احد المرات بعد انتهاءنا من المذاكرة بدءنا ندردش سويا وسألني هل ظهر شعر عندي في منطقة العانة (فوق الاير) قولت له لا وسألني عن الشعر حول فتحة الطيز ولكنه ادهشني السؤال لاني لم اكن اعلم ان الشعر يظهر في هذه المنطقة ايضا وعندما رأني مندهش قال لي بان الشعر ظهر عنده في هذه المناطق وقلت له انه كاذب فذهب واقفل باب الغرفة وقال هل تريد ان اثبت لك قولت نعم فقال سأريك بشرط ان اري طيزك فوافقت بعد فترة تردد فانزل بنطاله ويا هول ما رأيت فزبه كان كبير بضعفي زبي ونسيت مسألت الشعر ولقد لاحظ هو ذلك ثم فجلس علي كرسي ورفع ارجله وفعلا رايت شعر حول فتحة طيزه واحسست بشعور غريب قولت له ها ممكن ان المس الشعر فوافق ومديت يدي المس الشعر ولكن بمجرد لمسي لفتحة طيزه سرت في جسمي قشعريرة غريبة وصلت الي زبي الذي بدء يصحو من غفوته ثم اعتدل هو وقال لي دورك فانزلت بنطالي ولكني كنت لابس بطلون جينز فلم استطع ان اجلس مثله فقال لي ان اخلع بنطالي بالكامل فخلعت وجلست كما كان يجلس فبدء بلمس طيزي فسري في جسمي نفس القشعريرة ولكن بصورة اكبر وبدء زبي في الوقوف نسيت نفسي وهو يلمس طيزي وبعد ذلك وجدته يلمس زبي بطريقة اعجبتني وكنت اريد منه الاستمرار ولا اعلم السبب واستمر في لمسه ودعكه بيده ثم نهض وخلع بنطاله هو الاخر وجعلني المس زبه وافعل به مثلما يفعل ففعلت كما قال لي وكان احساس جميل حتي انتهينا في ذلك اليوم مجرد لعب باليد وذهبت للبيت شارد الفكر افكر بما حدث ودخلت الحمام لكي استحم وعندما خلعت كل ملابسي وبدء ماء الدش ينزل علي جسمي بدئت اضع الصابون والعب في زبي وتذكرت ما حدث عندما لمس طيزي فوضعت اصبعي علي فتحة طيزي فسري في جسمي قشعريرة مرة اخري مما جعلني احاول استكشاف الشعور اذا ادخلت اصبعي ويا له من شعور جميل واستمريت في عك زبي وانا ادخل اصبعي بطيزي حتي عجبني الوضع وقررت ان اجعل صديقي ينيكني.

وفي اليوم التالي كنت متشوق ان اذهب مع صديقي الي بيته

بعد حوالي اسبوع كنا في المدرسة ولما خلصنا اليوم الدراسي لقيته مستنيني اروح معاه علي البيت ولما وصلنا مامته جهزت الغدا وقالتلنا انها هتسبني نذاكر براحتنا عشان هي خارجة تشتري حاجات للبيت وممكن تتأخر.

بمجرد مخلصنا اكل لقيناها لابسة وخارجت اول مقفلت باب الشقة صاحبي قلي انه مشتاق نلعب لبعض تاني وقلي انه مجهز فيلم فيديو سكس نتفرج عليه الاول .

وراح شغل الفيلم في اول الفيلم كانت فيه واحدة زي القمر وكانت بتعرض جسمها كانت فعلا قنبله بزازها كبار شويه بس واقفين وطيازها عالية ولما كلنت بتهزها بايدها كانت بتتعد كاني فيه زلزال من كتر مهي طرية وبعد شوية جه ولد زي الفحل اسمر وجسمه كله عضل بس كان عنده زب زي الوتد طويل وعريض وابتدي يبوس في البت ويلحس جسمها وهي سايحه في ايده خالص وبعدين نزل مص في بزازها وبيلعب في التانية وكمل وصلت اللحس لحد موصل لكسها لحد هنا وانا زبي بقي زي الحديد وصاحبي ابتدي يلعب في زبه وكملنا فرجة لقيناها بتزب علي ركابها ودخلت دب الولد في بقي ونزلت فيه مص كتييير اوي ويعد شويه نامت علي ضهرها ورفعت رجليها وهو قعد بين رجليها وفضل يفرش كسها بزبه وهي نازله اااااااااااااح واووووووووف وبعدين فضل يلعب في فتحة طيزها بصوابعه يبل صباع من كسها ويدخله في طيزها وهي بتصرخ شوية وراح حاطط راس زبه علي فتحة طيزها وفضل يضغط لحد ما دخل راسه وهي بتصرخ وتغمض عنيها وهو راح مدخله كله ونزل فيها نيك وهي ااااااااااااه واحححححححح واوووووووف

لحد مخرجة وحاطه قدام بقها وفضل يدعك فيه لحد منزل حاجات بيضة جوة بقها (انا اول مرة كنت اشوف او اعرف اني الراجل بينزل حاجات من زبه غير المية) ولما خلص الفيلم لقيت صاحبي عمال يلعب في زبه ولما لقاني باصصله قلي عجبك الفيلم قولتله اوووووي

قلي اية رأيك نعمل زي الفيلم قولتله ازاي ومين هيكون البت قلي لو تحب تكون انت البت

روحنا قلعنا الهدوم وبقينا ملط كان زبه واقف قلي تعالي مصه زي البت نزلت علي ركبي ونزلت فيه مص وبوس وبعدين خلاني انا علي ضهري وارفع رجلي علي كتفه وحط زبه علي الخرم واول مضغط طيزي وجعتني اوي وصرخت صرخة قلي طيب استني وراح المطبخ وجاب زيت وغرق بيه طيزي وفضل يلعب بصباعة لحد مبقيت متعود علي صباعه ومستمتع بيه اووي وبعدين رفع رجلي تاني وحط راس زبه في طيزي وفضل يضغط وقلي استحمل لحد متتعود عليه وفعلا دخل راسه وانا كنت حاسس اني اتفشخت وكنت بتوجع اوي هو وقف شوية لحد مالوجع راح وضغط شوية لحد مدخل كله وفضل ينيك فيا الاول كان الوجع مغطي علي المتعة ولكن بعد شوية بقيت مستمتع اوي وبقي يطلع مني اصوات ااااااه واوووووف زي البت في الفيلم وفضل ينيك لحد متعب وانا كمان كنت تعبان اوي ولما خرجة كنت مش قادر اقف حاطيت ايدي علي طيزي لقيت خرمي لسة مفتوح وحسيت اني متعور بس مشفتش دم جيت قولتله انا عايز اكون مكان الولد وانت تكون البنت قلي مرة تانية عشان ماما قربت تيجي فلبسنا هدومنا وانا علي امل انيكه في المرة اللي جاية

بعد لما روحت البيت كنت تعبان اوي من اللي حصل ودخلت انام علطول وطول الليل كنت فضلت بفكر في اللي حصل وعن كمية المتعة اللي انا كنت حاسس بيها اثناء وصحبي بيدخل زبه ويطلعه وكمان عن اللذة اللي جريت في جسمي كله لما جاب لبنه جوة طيزي وازاي انا كنت مستمتع وكنت حاسس اني زبي هينفجر من كتر التفكير في اللي حصل وفضلت احلب فيه وبدون شعور فضلت ابعبص في نفسي لحد مجبتهم.

تاني يوم قابلت في حوش المدرسة وكاني قابلت حبيبي مش صاحبي واتفقنا انتا نهرب من فوق باب المدرسة ونروح عنده البيت ونستغل فرصة اني ابوه وامه لسه في الشغل.

اول ماوصلنا دخلنا البيت قفل الباب من جوة ودخلنا اوضته كان زبي واقف اوي وهو كمان كان هايج قلعنا هدومنا وبقيت بالشورت بس وقولته دوري بقي اني انيكك زي موعدتني دخل المطبخ وجاب زيت وجالي الاوضة فضلنا نبوس في بعض كانتا اتنين عشاق من الشفايف والرقبه وبعدين نزل مصلي زبي وبقي زي الحديد جوة بقو وبعدين قولتله نام علي بطنك دهنت خرم طيزه بالزيت وقعدت بين رجليه حطيت راس زبي علي خرم طيزه وفضلت اضغط عليه لحد مدخل راسه بس هو كان بيتوجع اوي لحد لما خرجته وقلي دخله براحة وحاولت ادخله بس المرادي بشويش اوي لحد لما دخل نصه وهو نازل ااااااااح وااااااااااه قمت ضاغط مرة واحده لحد مدخل كله وهو صرخ جامد اوي حسيت اني البيت كله سمعنا استنيت شويه وانا بدعك في ضهري شوية قيمة خمس دقايق لحد مهدي وفضلت ادخل واطلع لحد مجبتهم جوة طيزه ونمت فوقه من التعب

هو قلي انه مش حاسس بطيزه قمت فضلت احسس عليها وخليته ينام علي ضهره وفضلت امص زبه لحد مهو نسي الالم اللي فطيزه شويه وفضلت امص فيه كان طعمه لذيذ اوي وهو بينزل السائل الشفاف وكنت هنسي نفسي واكله من كتر طعمته وبعدين قلي نام علي بطنك ونام فوقي وهو بيحشر راس زبه بين فلقة طيزي اول لما راس زبه لمس الخرم حسيت كأني كهربي مشيت في جسمي كله قام وحط زيت علي زبه ودهن طيزي كمان وظبط راس زبه علي الخرم وفضل يضغط حسيت بوجع خفيف ومتعه اكبر لحد لما دخل كله وبقيت مستمتع جدا وفضل يدخل ويطلع وانا بقلع نيكني حبيبي نيك طيزي وقطعها من النيك وفضل ينيك اكتر من نص ساعة نيك متواصل لحد محسيت انه ابتدي يمسك فطيزي جامد وعضلاته بقيت بتتنفض وجاب لبنه جوة كان سخن اوي ومتتع جدا وهما بينزله دخت من كتر المتعه اللي انا فيها قام من فوقي وانا كمان قمت وحسيت اني لبنه بينقط من طيزي وانا رايح الحمام

دخل الحمام ورايا وكان زبه لسه واقف ودخلنا تحت الدش مع بعض قلي انا جاي عشان اغسلك طيزك كويس واديته ضهري وراح حاطط الصابون علي جسمي وفضل يدعك في ضهري ونزل بايده لحد طيزي وفضل يمسكها جامد ويدخل صباعه جوة كنت مستمتع اوي بملمس صوابعة جوة خرمي وقولتله نكني تاني محتاج زبك يدك طيزي وفعلا قلي حط رجل علي حرف البانيو وايدي سنت بيها علي الحيطه وراح ندخل زبه في طيزي وفضل ينيك لحد محسيت اني رجلي مش قادره تشيلني من المتعه وحس بيا قلي اقعد علي حرف البانيو وخلاني فتحت رجلي كأني هولد ههههههه وراح رزع زبه جوة طيزي وفضل يدك فيها لحد مجبهم تاني

خرجنا من الحمام ولبسنا هدومنا وخرجنا مت البيت عشان لنا ابوه وامه يجوا من الشغل ميعرفوش حاجة.

وبقيت كل متيجي الفرصة اخليه ينكني وساعات قليله كنت بنيكه بس كنت بستمتع اكتر لما كنت بتناك منه وفضلنا علي كدة اكتر مت سنين لحد مهما سابه البيت وسافروا عشان ابوه اشتغل في مكان تاني.

فبعد ما صحبي سافر بقيت قعدت وحيد اكتر من سنتين مشتاق للنيك بس مكنش عندي الجراءة اني اتعرف علي حد وقعدت سنتين اللعب مع نفسي كل متكون عندي فرصة وكنت ديما بدخل اي حاجة فطيزي وانا بضرب عشرة لحد بقيت متعود اني اعمل كدة قبل منام

لحد لما عدت الايام (وبقي عندي 16 سنة بس كنت قصير القامة 150 سم ونخيف شوية الا في منطقة الطيز ) ولكن في احد الايام اتعرفت علي واحد في المدرسة كان زميل ليا في الفصل هو ابيضاني طوله 175 سم رشيق الجسم قوي البنية وكان ساكن قريب مني وكان هو ديما بيذاكر لوحدة في شقة فاضية في البيت عندهم وبعد لما بقينا اصحاب عرض عليا نذاكر مع بعض وفعلا وافقت ولكن بدون التفكير في اي شيء تاني وبعد عدة ايام روحت اصحية عشان نروح المدرسة ففاتحلي الباب وهو لابس لبس النوم وكان زبه واقف وباين من بنطلون الترنج اللي كان لابسه معرفش ليه فضلت افكر طول اليوم في زبه وفضلت مشتت حتي نهاية اليوم الدراسي وروحت اتغديت في البيت وبعدين روحت عنده زي كل يوم عشان نذاكر ، طول مانا عنده كنت بنتهز اي فرصة ابص فيها علي زبه من غير مياخد وجتلي فكرة عشان اخلية يمارس معايا وابتديت انفذها تاني يوم بقيت اللبس شورتات ضيقة وبديهات عليها وبقيت اتحرش بيه او اوقع حاجة واوطي اجيبها وانا مديله ضهري لحد بقيت الاحظ انه بقي يبص كتير علي طيزي وساعات كنت باخد بالي انه زبه بقي يقف كتير وفمرة اتاخرت عنده فعرض عليا ابات معاه وده اللي انا كنت عايزة

شوية وقولتله اني هنام السرير كان في نفس الاوضة نمت وعملت نفسي غرقان في النوم شوية ولقيت فيه ايد بتحسي علي طيزي شوية ونده عليا مردتش عليه لقيت فيه حاجة ناشفة بيحاول يدخلها بين الفلق عرفت انه جاب اخره وهايج اوي عملت نفسي بتقلب ونمت علي بطني هو نام فوقي من علي الهدوم روحت عملت نفسي صحيت هو اتخض وقام انا فضلت قولتله انت بتعمل ايه مردش عليا لقيت زبه واقف وكان مطلعه من البنطلون اول لما شوفته اتخضيت فعلا كان كبير طويل وعريض وراسه تخينه ولونه احمر من غير محس روحت ماسكه ونزلت بوس ومص فيه كان تقريبا نصه بس اللي قادر ادخله في بقي وبعد تقريبا خمس دقايق مص نمت علي بطني وهو فهم انا عايز اية راح قالع باقي هدومه وقلعني الشورت ونزل بوس في طيزي

وفتح الفلق وباس خرمي وبعدين نام فوقي وفضل يبوس في رقبتي وضهري وحط راس زبه علي الخرم وفضل يضغط اتالمت اوي عشان زبه كان تخين اوي راح قايم وبل زبه بريقه وكمان طيزه وحطه تاني وفضل يدخل شوية شويه لحد مدهل كله وفضل يدخل ويطلع لحد منزلهم جوة وانا كنت مبسوط اوي وناكني في اليوم ده اكتر من اربع مرات بقي ينكني تقريبا كل يوم وفضلنا صحاب اكتر من خمس سنين واحنا مع بعض وبقيت زي مراته بالظبط

Link to comment
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
  • Recently Browsing   0 members

    • No registered users viewing this page.
×
×
  • Create New...