Jump to content
منتديات حلمات

Recommended Posts

الحكاية دي حصلت من وقت طويل

كنت وقتها 17 سنة كان ليا صاحب ايام الثانوية كان من اعز اصحابي وكان قمر كنت دايما معاه اقعد جنبه في الفصل ونلعب سوا ونروح ونيجي سوا

بس لما شفت اخوه الصغير اللي حصل مكنش متوقع

شفته كذا مرة لما روحت لصاحبي في بيته كان اسمه معتز واخوه اسمه شريف

اخوه كان عنده 13 سنة وكان فيه شبه منه كبير بس كان احلي واحلي

في مرة روحت اسال علي صاحبي ملقتوش ولاقيت شريف فدخلت وكان مفيش في البيت غيره

وكان لابس فانلة وشورت بيتي وكنت هايج عليه اوي

بس مسكت نفسي وقلت له تحب تيجي تلعب معايا في البيت عندي ؟

قال لي اوك انا زهقان هنا وكلهم سابوني وخرجوا

قلت له اوك روح غير هدومك وتعالي ننزل سوا

راح غير هدومه ونزل معايا وروحنا عالبيت عندي

شريف كان صوته باين عليه انه بلغ بس كنت متأكد انه لسه ناعم ومفيش شعرة في جسمه

دخلت اودتي وقفلت علينا الباب

وابتدينا نلعب اتاري سوا

قلت له الجو حر اوي انا هخفف هدومي شوية وسبته بيلعب وقومت قلعت هدوم الخروج وفضلت بالفانلة والكلوت

وزبري كان واقف زي الصاروخ علي شريف

وقعدت جنبه ولزقت جسمي في جسمه وهو مكمل لعب وبعدين بص لي قلت له لو عايز انت كمان حران اقعد زيي كده عادي متخفش محدش هيدخل علينا انا قافل الباب من جوه

شكله كان مكسوف قلت له مكسوف من ايه مانا قاعد قدامك اهوه عادي

راح قام قلع البنطلون وانا ببص عليه وهايج اوي وكان لابس كلوت سبعة صغير

جسمه ابيض وناعم كنت عايز انط عليه بس صبرت عشان اخده بالراحة

وبقيت الزق جسمي في جسمه واحس بنعومة فخاده واحط ايدي علي فخاده من وقت للتاني

قلت له ايه رايك افتح الكمبيوتر وافرجك علي حاجة حلوة ؟

قال لي اوك وريني

فتحت الكمبيوتر وحطيت اسطوانة عليها سكس جماعي رجالة علي ستات كله بينيك في كله

انا مكنتش بتفرج عالفيلم كنت بتفرج عليه هو

شريف عينيه مبرقة وزبره هايج تحت الكلوت وبقيت شايف بضانه مدلدلة من الكلوت

روحت مطلع زبري وقعدت ادعكه وقلت له يطلع زبره هو كمان

اتكسف روحت طلعت زبره بايدي

ومقدرتش ورحت نزلت امص فيه

زبره كان يجنن شكله حلو اوي زبره وبضانه يتاكلوا اكل

فضلت امص في زبره وشريف بقي دايخ كانه تحت تاثير مخدر بقي ينفذ كل كلمة اقولها ليه

 

قلعت ملط وقلعته هو كمان ملط وفضلت امص في زبره وحضنته وبوسته من شفايفه وشريف بقي متخدر تماما

وبعدين نيمته علي بطنه وبعبعصته بشويش بصباع وبعدين اتنين وطريت خرمه عالاخر ودخلت زبري فيه ونكته وانا ماسك زبره

طيظه كانت زي اللبن الحليب بيضا وناعمة

مقدرتش ونكته ومن جماله نزلت لبني فيه بسرعة بس زبري كان لسه واقف فضلت انيك فيه ولبني جوه طيظه لغاية مانزلت تاني مرة وهو بتاعه نزل سائل شفاف مكنش لسه بينزل لبن

بعد ما نكته فضلت حاضنه ونمنا عريانين في حضن بعض

قلت له انا بحبك

وبعدين لبسته هدومه بنفسي ولبست انا كمان وقلت له انت اتبسطت ؟ قال لي اه رحت حضنته تاني وقلت له نقدر نعمل كده اي وقت تحب او تكون فاضي فيه

وفعلا بقي بيجي لي البيت كل اسبوع مرة او مرتين وفضلنا كده لمدة سنتين في غرام وحب

في مرة من المرات نكته ست مرات في يوم واحد بس دي كانت في مصيف وقصة تانية ابقي احكيها مرة تانية

Link to comment
Share on other sites

ياتري كام واحد فيكم بيحب العيال واشتهي ينيك اخو صاحبه او ناكه فعلا

ولو انت سالب ياتري كم حد من اصحاب اخوك اشتهوك وحسيت منهم بحاجة او جربوا معاك وناكوك فعلا ؟

Link to comment
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
  • Recently Browsing   0 members

    • No registered users viewing this page.
×
×
  • Create New...